Friday, June 6, 2008

عن الورق


الورق هو مكون الكوتشينة

الورق هو مكون الامتحانات

الورق هو البداية

الورق هو النهاية

*

نيللي

و فوازيرها

و الزمن الجميل

و حين غنت لتتر

"انه حقا .. حقا انه انه اييييه"

"عالم ورق"

*

هذه حياتنا

لا ندخلها

و لا يعترف الآخرون بدخولنا فيها

و لا نعامل أننا جزء منها

الا بمجموعة من الورق

متفاوتة في القوة

ورق كرتون و ورق لحمة

يدهمك في مراحل سنية مختلفة

شهادة الميلاد منذ أن تتسلم أول نفس

رقم قومي .. منذ أن تتحول الي شبه راشد

رخصة قيادة .. و اللهفة عليها تأخذ العقول

جواز سفر .. منذ أن تتسلمك دولة أخري

و في طريقك

و أثناء عبور الأيام و تراكم السنين

تغنم شهادة وراء الأخري

الابتدائية .. التي يخفيها الآباء عن حاصليها لكي لا يمزقوها غير فاهمين

الاعدادية .. السبب في مشوارك المقبل

الثانوية .. محصلة معاداتك لقوانين الطبيعة

قوانين مثل النوم بالليل و الاستيعاب بالفهم

البكالريوس أو الليسانس أو ما يعادلهم

و هي دليل ادانتك الدائم بمسؤليتك عن باقي عمرك

و الشهادات العليا ان وجد

و هي الطريقة الأكاديمية لتعذيب المواطنين الملتحقين بالتعليم

شهادات التكريم صغيرها و كبيرها في العمل و غيره

و هي فشل الاستئناف في تبرئتك من التهم الورقية السابقة الموجهة اليك

*

لحصولك على الاوراق السابقة

عمرك يسلب منك

و عندما يسلب منك ملك الموت عمرك

فأنت للسماء في رحاب الله

و للأرض

قيد امضاء من مصلحة الاحوال المدنية

*

الورق جنس متكاتف

مخلوقات لا تستغني عن بعضها

أن تحصد كل هذا الورق السابق

لتحشره في ورقة واحدة

السي في

لتقدمه في عمل .. قرأت اعلانه في ورقة في صحيفة

تتسلح بدعوات والدتك

و تتحصن بتشجيع اصدقاءك

و تصل لمحل العمل لتملأ ورقة

*

الورق درجات

شأن بني الانسان

أعلاها النقود

الورق الذي يغار منه باقي الورق

اذ لا يلقي في قمامة

و يحفظ في أماكن مخصصة و مختارة بعناية

و منقوش عليه بمهارة و ملون بشكل فريد

*

انا الآن

و احتاج لدعوات الجميييييييييع

تمارس علي فكرة الامتحانات

تلك الفكرة التي هي كشكة الدبوس

التي مر جميع الجامعيين بها

و نجوا منها بفضل من الله و رحمة منه

أدخل اللجنة بمنتهي الهدوء

آخر سنة لي في الكلية

و لم تعد ترهبني هذه الفترة التي كانت تمزق الاحشاء

يرمقني المراقب في استنكار

أرمقه بدوري بأسي على ظنه بأن المتأخرين حتما من الهالكين

"يا عم فكك"

أهمس لمن أعرفه بالسلام الخافت

أنتهي الي مقعدي

تهبط الورقة أمامي

كأنها مشروب بجح لم أطلبه و مرغم على احتساءه

*

من قال أن الورق كله أبيض صافي

ورقة الامتحان ملبدة بالحبر

تنذر بهطول أمطار من دموع البنات

و هبوب رياح الشتم و اللعن من الولاد

و تنعدم الرؤية عند نهاية زمن الامتحان

ورقة الاجابة

مستنقع هائل من الأبيض الحائل

يتعثر فيه سن القلم كلما حاول أن يستقيم

تنهال عليها -في هذه الأيام بالذات- سيول منهمرة من العرق

مهدد على الدوام بعاصفة مزاجية من المصححين

*

من قال أن الورق لا يشعر

الطالب الذي يفقد والد أثناء الدراسة

أو يخسر عزيز أو تحل به مصيبة

تتعاطف معه الورق بأثمن حرف في اللغة العربية

ضاد

و الطالب الذي يوفق للمذاكرة

و تتوفر لديه الذاكرة اللازمة

و يوفق كذلك في الامتحان

تهلل له الأوراق بجيم غير عطشانة

و من كان فلتة و عبقري

أو ماكر و مناور و ماهر في الغش

فسيصيب بميم الامتياز

*

يااااااا رب

اسمح لورق الامتحان أن يهدينا الي شهادة التخرج

ننجح ياااا رب

*

ملحوظة أخيرة

تم نقل البوست السابق الي مدونة جديدة

10 comments:

dido said...

مصطفي البوست دي حاسس بيها طلبه مصر وانا منهم بلا فخر لان اخر جزء يعبر عن المأساه اللي احنا فيهادراسه احنا في معظم الاحيان دخلناها لان لازم يبقي عندنا شهاده لمصيرها طبعا في السيره الذاتيه بتاعتنا
زي مانت قولت وطبعا مستنين المصحح يعطف علينا سواء احنا كنا حلين كويس او لا
يا رب نتخرج كلنا بقي
بس انت نسيت ورقه مهمه جدا قسيمه الجواز *انها لدعابه

mado80 said...

مصطفي محمد

الموهوب

الثانويه محصله معاداتك لقوانين الطبيعه

صح أي نعم

بكالريوس ليسانس

دليل إدانتك الدائم بمسؤليتك عن باقي عمرك

صح برضه ميه في الميه ماهو الواحد ما بيتعلمش بالساهل

لازم يمر بالمراحل الدراسيه دي كلها علشان يكتشف في الأخر إنها حاجه - الشهاده طبعا- ما كانتش تستاهل المعاناه دي كلها

ما علينا إنت لسه بتمتحن مش ناقصك انا يعني

بخصوص الورق بقي مش لاقي حاجه أقلها أكتر من اللي أنت قلته

ربنا يوفقك في إمتحاناتك يارب شد حيلك

صحيح مبروك المدونه الجديده
إنت بقي مش ناوي علي مجرد قصه قصيره دي شكلها هاتبقي روايه ولا إيه

يلا أنا لسه مستني يا مصطفي علي أحر من الجمر خلص إنت بس وياريت ما تسيبناش في الحيره دي
:D :D

ألف تحيه ليك يا مصطفي وألف تقدير لشخصك الكريم

تــــــــــ(حـنة)ـــــــر said...

صح
ولا ينفع حد يقول حاجة غير كده
وبعدين كله بالورقة والقلم
تحياتى
تقبل خالص تحياتى ومرورى لمدونتك
وشاكرة تشريفك عندى وارجوا التواصل

dodda said...

صدق مادو ...
من زمااان وهو مسميك الموهوب

اما انا فأقول
موهوب موهوب موهوب ..يا ولدى

ربنا يكرمك ويفتحها عليك
يا رب افرح بميم وجيم
ويبعد عنك كل ضاد قول امين

مصطفى محمد said...

ديدو

يا رب ان شاء الله كلنا نتخرج
و على فكرة الشهادة بتاعة التخرج دي مالهاش أي لزمة.. لأن الشغل و سوق العمل حوار تاني تمامااااااااا

قسيمة الجواز .. ههههههه
نسيتها فعلا .. يمكن لأنها اما اعدام أو براءة .. هههههه

سعدت بزيارتك و سعدت بك المدونة

:)

مصطفى محمد said...

مادو
العزيز

عالمنا ورق يا صديقي .. عالمنا زي ما قال القرآن .. لعب و لهو .. علشان كده أول سطر في التدوينة كان على الكوتشيتة .. وهي ورق برضه .. ربنا يستر و يعدي الفترة دي على خير

بخصوص المدونة الجديدة .. و الله الموضوع شكله حيطول فقلت يلا لما أكتبها في حتة لوحدها .. انما ناوي على رواية ولا لأ .. ده موضوع حيبان مع الوقت

ربنا ما يحرمني من زيارتك و تعليقك

:)

مصطفى محمد said...

تمر حنة

أشكرك على المرور و أتمني أن قراءتك للتدوينة كان ممتعا

سعدت بك المدونة

:)

مصطفى محمد said...

دودا

ربنا يكرمك على الكلام الجامد ده
و يمتعنا بكل ميم و جيم
و يبعد عنا كل ض و ض جيم
و ما يحرمنيش من زيارتك الفظيعة
آمين

:)

dodda said...

تخلص امتحان وتيجى تحلم..
قصدى تستلم تاج الاحلام

مصطفى محمد said...

يا ست دودا

تاج؟
........
......
.......