Friday, January 11, 2008

عن الموت


بعيداً عن السوداوية

و الكآبة

و بعيدأ عما يحدث بعد الموت من حساب

بعيداً عن "الشر بره و بعيد

بعيداً عن الحياة

الموت

*

النفق الذي يسطع عند آخره نور

نفق؟

نور؟

و اشمعني آخره؟

و من النجم اللي اخترع الكلام ده؟

*

الموت هو الحقيقة الوحيدة

الملموسة بشكل مباشر

و مع ذلك لا نذكره

ليس من قبيل اللوم ما أقول

ولكن من الدهشة

*

الموت اقترن بالفراق

بالبكاء

بالأسي .. و مراحله كلها

و للسابق أسلوب يتنوع مع الزمن

الزمن اذًا يجري

و الموت باقي

*

كيف الموت؟

ببساطة

*

الدنيا جميلة جمال

لدرجة تجعل محبها يخشاها

و الأكثر

لدرجة لا تجعله يتخيل

أن يوما سيحل

و

بخ

لم يعد في الدنيا

*

الخيال جواد جامح

و لكنه عجز عن تحديد شكل الموت

الكل يعلم أن له ألم

ما يسمي بالسكرات

سكرات الموت

في تعريفي

هذه السكرات هي قوة طرد الروح

الساكنة في كل مليمتر في الجسد

*

انما الموت

عن الانسان عند

أو لنقل بعد الموت

اين يكون

...

اعلم كمسلم ان الجسد بعد ان يدفن

ستمر الروح بمراحل معينة

و انا اومن بهذا

ولكن عن الكيفية افكر

*

الموت ليس له طعم القهوة السادة

بل هو أشبه بسحب حاسةا لتذوق من الأساس

الموت كاطفاء التلفزيون

هذا السواد

الستارة النهائية

*

اتساءل

هل سنتنفس هواء

ام ان للروح سبل اخري

طيب .. الجو .. الهوا

لوح بيدك

ستتحرك في محيط دائرة انت مركزها

ستشق الهواء الذي يتمتع بلزوجة معدومة

ما كنه اللزوجة هناك

*

الدنيا ستستمر

بكل تأكيد

ألم يموت الجدود و جدودهم

و انا هنا

اخص

الليل الذي كنت أختلي به

السحب الحمراء عند الغروب

الاغاني العذبة

الاصدقاء المنعشين

عملي الذي أمقته/أحبه

كل هؤلاء

كأني ما مت

يلا

سنة الحياة

*

اللهم لا تجعلنا من المفسدين

و ارزقنا دنيا نهنأ فيها

و آخرة ننعم فيها

2 comments:

نوسه said...

امين يارب
بس ليه بتتكلم عن الموت بس
انا حاسه بمؤامررره
كل ماادخل مدونه الاقى موضوع نكد نكد نكد وانا اساسا عندى اكتئاب حااد
نفسى فى موضوع مبهج
انا فى انتظااار موضوع مبهج يامصطفى

مصطفى محمد said...

هههههههههه
انا مش تبع المؤامرات
انا تبع الاكتئاب
بالنسبة للبهجة
قولي يا رب