Friday, March 7, 2008

عن الإسلام


لو أحضرنا فرداً

خالي البال

غير منحاز لأي فكر

و عرضنا عليه فكرة الموت

سينتهي الي أمرين

أولهما .. الاستخدام الأمثل للحياة

ثانيهما .. الرغبة في البحث عن سبب للقرار القهري بالابادة

*

هذا الفرد

الخالي البال .. غير المنحاز

سينتهي بفكره لوجود ثمة صانع

ثمة خالق لكل ما حوله

*

هذا الفرد .. من النقطة التي انتهي اليها

سيبدأ في البحث عن دين

*

هذا الفرد الذي اختار عقله كدليل

و استعان بالخالق في بحثه

لابد

سيصل للاسلام

لييييه؟

*

المعلومات في كل مكان

و لن يخفي عليه شئ

سيري أن المسيحية تؤمن بالنبي عيسي

و أن اليهودية تؤمن بالنبي موسي

و أن البوذية تؤمن ببوذا كنبي

و سيجد أن الاسلام

يؤمن بعيسي و موسي

و يردد أن بوذا قد يكون نبي ولكن قومه حرفوا ما أنزل عليه فألهوه

و يؤمن الاسلام كذلك بمائة أربعة و عشرين ألف نبي و رسول

هل سيجد دين آخر يؤمن بكل هؤلاء؟

*

هذا الفرد

سيتخطي المعلومات المتناثرة في كل مكان

و سينقب في كتب التاريخ

عن أزمان مضت سجلها معاصريها

سيقرأ بعينه .. أن الزمن الذي ساد الاسلام فيه

ازدهرت فيه العلوم الطبيعية

و عم الناس سلام اذا ما قورن بما قبله فاز

*

هذا الفرد

سيفهم مع توسع اطلاعه

ان الاسلام ليس ما أنزل على النبي محمد

بل هو ما نزل به آدم

و مر على نوح و ابراهيم و موسي و من بينهم

حتي وصل الي النبي محمد

عليهم جميعا السلام و الصلاة

*

هذا الفرد

سيذهل من هذا الدين

الذي يحرضه على اعمار الأرض

و يضمن له ما بعد الموت مكافأة له

فمن سروره سيشيع بين الناس أمر هذا الدين

و بذلك يكون أتم الثلاث أهداف الكبار

*

هذا الفرد

سيكتشف ان الاسلام

في الواقع .. لا يقر جديدا

لا يقر الا الواقع

الاسلام خالي من الاختراعات

الاقرار الطبيعي أن الرب خلقنا

فبالتالي هو الهنا

و بالتالي نحن عباده

بس

*

لن يفوت هذا الفرد

ملاحظة أن الكتاب الاسلامي

القرآن

ثابت بشكل غريب

ألف و ربعمائة سنة و يزيد

و لم تتبدل فيه جملة

بل حرف

بل تشكيلة حرف

*

عندما يقرأ هذا الفرد

آية مثل "وما خلقت الجن و الانس الا ليعبدون" .. و

يقرأ في أحد التفاسير

أن "يعبدون" معناها

يتعرفون فيحبون فيطيعون

سينبهر

*

سيدخل هذا الفرد

الي عالم كل نبي

لن يجد كل هذه الوفرة في المعلومات عن نبي

مثلما سيجد عن النبي محمد - صلي الله عليه و سلم

فمعروف أين دفن

و أقواله مدونة بالكامل و أنشأ لها علم للتمحيص

و أفعاله كلها مسجلة

و حياته بالتفصيل مكتوبة لدي العديد

و كل هذا يندر وجوده لباقي الأنبياء

و اذا وجد فتعوزه دقة

*

هذا الفرد

مع دخوله عالم الاحصائيات

سيقرأ أن الذين دخلوا في الاسلام

على عهد النبي

بسبب خلقه

أكثر من الذين دخلوا

بسبب معجزاته

*

الحقيقة سيفشل هذا الفرد

في الايمان بالاسلام بعقله

و لكن قلبه سيطير الي الايمان به طيرا

و سيتمني لو أن الناس كلهم يرون ما يراه

و سيحاول شرحه

و لكنه سيخفق

لأن الايمان كما قال النبي الخاتم محمد

ما وقر في القلب

و صدق عليه العمل

*

اللهم اغفر و اعفو و اصفح

يا رب بقوتك قونا

21 comments:

نوسه said...

كلام حلو اوى يامصطفى
مش بقولك اسلوبك فى توصيل فكرتك وعرض اى موضوع حلو اوى بجد

Anonymous said...

فتح الله لك وفتح عليك وفتح بك
اللهم انفعنا بهذا القول - واجعلنا نعمل بما علمتنا وعلمنا مالانعلم

mado80 said...

مصطفي

ازيك

ماشي يا درش انت وجهه نظرك جميله اوي وموافق عليها جدا كمان

بس بشرط ان ده ما يبقاش وسيله لنفي الأخر أو بمعني أخر لنفي من يؤمن بدين آخر

ما تنساش برضه يا مصطفي اننا حينما نستشهد علي روعه وجمال الأسلام كدين نتكلم عليه من وجهه نظرنا نحن ومؤكد أن وجهه النظر تلك فيها تحيز كبير وهذا حقنا طبعا لا أنكر ذلك

ما أريد أن أقوله هو ما قلته سابقا ألا وهو أهميه الدين في حياه الأنسان بغض النظر عن ذلك الدين فالدين أي دين له مفعول السحر في حياه أي انسان طبعا من الروعه ومن الجمال أن يكون هذا الدين هو الأسلام

في النهايه يا مصطفي لازم بجد أحييك علي الثلاثه بوستات الرائعه عن الدين وأحييك علي وجهه نظرك التي حاولت فيها الأنتصار للدين الأسلامي

عجبتني أوي كلمتك في هذا البوست والتي تقول عن الشخص الذي سيؤمن بالدين الأسلامي

سيفشل هذا الفرد في الأيمان بالأسلام بعقله ولكن قلبه سيطير الي الأيمان به طيرا

تحياتي لك يا مصطفي وألف تقدير لشخصك الكريم

مصطفى محمد said...

نوسة

والله العظيم تعليقك هو اللي حلو
اشكرك على قراءة البوست
ومنتحرمش منك ابدا

:)

مصطفى محمد said...

anonymous

ربنا يكرمك
و يفتح على الجمييييييييييييع
و اشكرك على قراءة البوست

تحياتي

مصطفى محمد said...

مادو
العزيز

ازي حضرتك

اولا : انا في قمة البهجة ان حضرتك قريت الثلاثة بوستات .. و لم تحرمني من تعليقك الجميل

ثانيا : بالفعل التحيز مشكلة .. بس في نفس الوقت من حقنا .. انا شخصيا في منتهي التحيز .. لدرجة بتخليني اخاف أكون منفر

ثالثا : طلب خاص .. مني اليك .. و بجد فكر فيه .. أنا شخصيا حستفيد .. لما يكون في موضوع في دماغك .. رأيك عنه بتبقي مكونه خلاص .. و بتحاول اثباته أو توضيحه .. ومن النادر انك توصل لرأي و يعجبك رأي تاني .. تحس انه رأي برضه صح .. بس لأنك خلاص منحت للموضوع جهدك من التفكير .. فمش قادر تنظر اليه من وجهة النظر الجديدة .. انت الحقيقة يا مادو طرحت على مدار تعليقاتك فكرة النظام و علاقته بالدين .. طلبي كالآتي .. بعد اذنك حاول تعمل بوست تشرح فيه رأيك .. انا نفسي اقرا الموضوع ده في بوست منك .. انا شايف زاوية معينة .. بس زاويتك في الحقيقة مثيرة جدا .. احنا طبعا محناش مشايخ ولا مفتيين .. و الكلام اللي احنا بنقوله لا يتجاوز رأي شخصي يقرأه من يريد .. هاه .. ممكن؟

ألف تحية ليك
:)

mado80 said...

مصطفي

ازيك

أنا جيت تاني

معلش يا مصطفي بقي استحملني

بس يا مصطفي في الأول أنا اللي ببقي في قمه البهجه وأنا في مدونتك وانا بقرأ مقالاتك وأسلوبك الجميل أنا قلتلك قبل كده ان اسلوبك آسرني

علي فكره يا مصطفي أن معترضش علي الأنحياز للدين الأسلامي لأن ده حق من حقوق اي واحد مؤمن بدين ما
أنا بس أعترضت علي نفي كل دين للأخر أو أن ننفي بأنحيازنا للأسلام الأديان الأخري

ما تنساش أن الفتوحات الأسلاميه لم تجبر أهل اي بلد في الدخول للدين الأسلامي عنوه أو غصب بل كان الدخول في الدين الأسلامي يتم برغبه من يريد الدخول فيه
أذا ليس هناك نفي بل معايشه وهذا واضح في التاريخ الأسلامي كله وهذا ان دل علي شئ فانما يدل علي عظمه الأسلام وعظمه المسلمين

أنا مش عارف انت موافقني في الكلام ده ولا لأ
عاوز برضه أعرف رأيك في دور الدين عموما بغض النظر عن أي دين أو بغض نظر عن اننا مسلمين
لأن مش عارف ليه وأوعي تزعل مني يا درش حاسس أنك بتهرب من السؤال ده بدبلوماسيه تحسد عليها ...أوعي تزعل مني والله بس أنا عاوز أعرف مش أكتر

علي فكره يا مصطفي هو موضوع الأديان والكلام فيها عموما أحدي التابوهات التي يسكت كثير من الناس خصوصا في عالمنا العربي من الخوض فيها وطبعا أكيد انت عارف ليه عندنا مشكله كبيره أوي في الحته دي طبعا فيه اتهامات جاهزه بيوجهها أي شخص مش عاجبه الكلام اللي بيتقال فمش عارف هل ممكن أكتب في حاجه زي كده ولا لأ علي العموم هاحاول وحتي لو مكتبتش فباب المناقشه مفتوح بيني وبينك الا بقي لو انت عاوز تقفله...عادي لو زهقت من كلامي قول ما تتكسفش بس لازم تعرف ان والله العظيم مستمتع بالمناقشه دي أوي

بقلك ايه يا مصطفي أنا ليا طلب عندك أنا عاوز ايميلك معلش لو ينفع تسجلني عندك أنا ايميلاتي في المدونه عندي تبقي تسجلني بس يا ريت يبقي علي الياهو

لو مش ها ينفع عادي خالص ما تتحرجش يعني برضه هايبقي الوصال والود موجودين يا مصطفي والله

تحياتي ليك يا مصطفي ...مستني ردك يا درش

مصطفى محمد said...

مادو باشا

أولا : تنور في أي وقت بجد مش مجاملة

ثانيا : انا مش ضدك خااالص .. انت بس بتقول رأي في موضوع .. و انا بقول رأي مغاير في الموضوع نفسه .. في اختلاف في رأي ممكن .. انما مش اعتراض أبدا .. بالعكس ده انت رأيك فعلا خلاني أفكر من منظور تاني .. و اتفاقا معاك في النقطة دي بقول ان الاسلام فعلا لم يفرض على حد .. بالأمارة ان شرق آسيا كلها دخلت زمان من المعاملات التجارية اللي بين الصحابة و بين تجارهم حسب ما بيقول كتاب .. يعني من غير غزو حتي .. و الله أعلم

ثالثا : ههههههههه .. و الله ما بتهرب ولا ديبلوماسية ولا أي حاجة .. أنا فعلا الدين بالنسبة لي أغلب الأحيان محصور في فكري في أفكار معينة هي اللي لخصتها في التلات بوستات اللي فاته .. و قلت لك ان في تعليقي السابق ان الدين فعلا بيلعب دور في النظام لدي البشر بس أنا مش قادر أفكر فيه بالشكل ده لأني استنزفت تفكيري في الجانب اللي وصلت له .. عشان كده رأيك ده فعلا نفسي اقراه منك في بوست لذيذ كده عشان تنور لي جانب انا مش قادر أحسه .. بس

رابعا : ده بالفعل تابوه .. ولكن التدوين ميزته ان أي كلام و أي مواضيع .. سواء كان سب و لعن في دين ما أو كلام حلو و جميل .. المدون حر لا يمنعه من الكتابة الا انهيار النت نفسه

خامسا : انا ممكن أقعد اتكلم في الموضوع ده بالذات كل يوووم .. لأنه أخد جانب كبيييير من فراءاتي في فترة ما .. فصدقني باب المناقشة مفتووووووووح

سادسا : والله ما فيه مشكلة
egymotafa_85@yahoo.com
مصطفي من غير حرف الاس

سابعا : أكرر بلا أي مجاملة .. وجودك دائما يسعدني

:))

Fenridal said...

See Here or Here

مروة الزارع said...

بوست هايل يا مصطفى

تحياااااااتى بجد ويارب يجعلة فى ميزان حساناتك

مصطفى محمد said...

مروة

تعليقك أبهجني جدا
أشكرك على قراءة البوست
و منتحرمش منك أبدا برضه

:)

maii bahaa said...

تحليلك يا درش يستحق الإعجاب
ربنا يكرمك
انا اتفق معاك واتمنى ان يفهم الناس الاسلام بالطريقة دي
تحياتي
:)

مصطفى محمد said...

مي بهاء

بالفعل أتمني ذلك معك
أشكرك على قراءة البوست أولا و أخيرا

تحياتي

Reham R. said...

معلش ليا تعليق صغير على نقطة فرعية:
"وأن البوذية تؤمن ببوذا كنبي"، كان ليا سؤال بس؟ ايه مصدرك في هذه المعلومة؟
أنا شخصيا ليا مصادر بوذية تقول أن البوذية هي الدين الوحيد بلا رب، وبالتالي بلا نبي طبعا. البوذية تتصور الحياة كسلسلة من الحيوات المتتابعة للمرء، يتحدد شكل حياته القادمة على حسب سلوكه في الحياة الحالية، هكذا يصير غزالا وقد كان قردا لو تحسن سلوكه، ويصير صرصارا وقد كان إنسانا لو ساء سلوكه. وأفضل أشكال الحياة التي يمكن للمرء الوصول إليها هي "النرفانا" والتي تعد أنقى الصور الخلقية على الإطلاق. اعتبر البوذيون "بوذا" "نرفانا"، أي أنه كان أنقى المخلوقات من وجهة نظرهم، لكنه -على حسب قول المصادر البوذية- لم يكن نبيا لأي رب، إذ لم يكن هناك من رب أصلا!.

مصطفى محمد said...

ريهام

موضوع الديانات ده كبيييير
بس عشان أوضحلك انا عايز اقول ايه .. حقول الآتي

اولا : تحريف الديانات المقصود به هو أن الله عز و جل أنزل رسالة أو النبوة الي أحدهم .. و لكنه عز و جل .. لم يذكر أنه سبحافظ على هذه الرسالات و نصوصها .. ما الأمر الا رسل و أنبياء بنصوص و أقوام و دعوة و معجزة و مؤمنين و هالكين و قضي الأمر (مصدري القرآن - على حد فهمي البسيييييييط - و آه على حد فهمي أنا) فيأتي بعد انقضاء عهد معين ينسي الناس و تغلب طوابع معينة و تشيع عادات أخري و الخطأ بطبيعته يكتسب جماهيرية أعلي فيعمل على تغيير الحق .. لذلك لم يذكر الله عز و جل انه سيحفظ سوي القرآن .. لأن هذه الأمة لها وضع خاص (في احدي الكتب عرفت أمة محمد بالآتي : كل من ولد بعد نبوة النبي محمد .. يعني بوش و أولمرت من أمة محمد) .. الوضع الخاص بنا هو أنه لا نبي بعد محمد .. لذلك كان لابد من نص ثابت .. يتحدي التغير و يصمد أمام التطور و يخاطب البسيط بلغته و العبقري باشاراته و يأخذ عنه كل محتاج و يريح كل صدر

ثانيا : لو سألت مسلم عن المسيحية .. سيقول ما فاله القرآن .. أن عيسي عليه السلام نبي كريم .. ولد بلا أب .. تكلم في المهد .. أمه مريم مكرمة على نساء العالمين .. و هو صاحب الانجيل و نبي من أولي العزم .. اسالي المسيحي .. الرد الأغلب : عيسي ابن الرب .. و الثالوث مقدس .. و الانجيل مقدس.. التحريف هو هذا .. الصحيح الأصلي يختفي و يندثر .. و الخطأ استحوذ على المعرفة

ثالثا : تقول نصوص أخري غير القرآن أن عدد الأنبياء و الرسل يساوي في الكم عدد الصحابة عند خطبة الوداع أي أربعة و عشرين ألف نبي و رسول .. القرآن ذكر حوالي على ما أفتكر حاجة و عشرين .. و قال الله في آية " و رسلا لم نقصصهم عيك" سورة النساء آية 146
أي أن هناك أسماء لم يذكرهم الله بالاسم .. و ذلك لحكمة يعلمها .. لذلك رجح الكثيرون أن يكون الصالحون واسعي التأثير هم من الأنبياء الذين لم يذكروا و حرفت رسالاتهم .. و اللي انتي شرحتيه عن البوذية ده هو الجانب (ان كان كلامي صح) المحرف .. و يبقي الجانب الصحيح طي الفقد

بس

Reham R. said...

مصطفى:
قرأت ردك ثلاث مرات لأفهم علاقته بتعليقي!
على كل:
أولا: أنا لم أسألك عن مفهومك الإسلامي حول المقصود بتحريف الديانات، ولم أذكر على الإطلاق أني لا أفهمه، لهذا لا أعرف جدوى كل هذا الشرح!.
ثانيا: هنا أشم رائحة اتصال بتعليقي. أنت تقول أن المسيح من وجهة نظر الإسلام نبي، ومن وجهة نظر المسيحية ابن الرب. هكذا الرأي الأول هو الصحيح والثاني هو المحرف -من وجهة نظرك كمسلم-، وعليه فكلامي حول بوذا هو المحرف، وكونه نبيا من وجهة نظر الإسلام -حسب كلامك- هو الصحيح. هل هذا ما قصدته؟. طيب، هناك نصوص قرآنية تقول أن عيسى نبي، لكني لا أعرف نصا واحدا يقول أن بوذا نبي، هلا ذكرته لنا؟
هنا تخبطني بثالثا: وهو أنه قد يكون أحد الرسل الذين لم يذكر أسماءهم لحكمة لا يعلمها إلا الله.
دعنا هنا إذن نوضح نقطة هامة: لنعتبر أني مسيحية، عندما تأتي لتخبرني أن عيسى نبي وأن كلامي عن كونه ابن الله هو كلام محرف، سأسألك ببساطة، وما دليلك في ذلك؟ ستجيبني -كما فعلت بتلقائية-: القرآن. وأنا -كوني مسيحية- لا أؤمن أصلا بالقرآن، لا أؤمن بكونه من عند الله، الله الذي هو يسوع بالنسبة لي. إذن كيف يكون كلامك في التدوينة مقنعا لي كمسيحية بحقيقية الإسلام؟. أنت تستند على دلائل من داخل صميم دينك في إثبات دينك، لكني لا أؤمن أصلا بدينك، فكيف سأؤمن بدلائلك القرآنية؟
أنا أرى أغلب التعليقات التي تحييك وتهنئك من مسلمين. لكني لم أر غير مسلم واحد اقتنع بكلامك، ودخل يقول لك أنه سيغير ديانته إلى الإسلام، اقتناعا بكلامك. زي ما شفت، أنا -وبوجهة نظر بوذية برئية- دخلت أقولك -كتصحيح- ان بوذا هو نرفانا، وليس نبيا، وأنت تقول لي أن الإسلام يقول أنه نبيا، لا يقول ذلك صراحة حتى، بل يقول أن هناك أنبياء لم يذكرهم، وأن هناك ديانات محرفة، وأنت تعتقد أن بوذا من الذين أخفاهم القرآن والبوذية من هؤلاء الديانات المحرفة. لماذا عليّ الآن كبوذية أن أصدقك؟. لو كنت لا أؤمن بدينك، فلم أؤمن بدلائل من صميمه؟. أنت لم تخاطب عقلي مثلا وتقول أنه من غير المعقول أن يتحول الإنسان من حياة لحياة، لكنك تقول القرآن يقول كذا، والإسلام يقول كذا. حسنا، والبوذية تقول كذا، هكذا كل منا يتحدث من أرض غير مشتركة ولا يسمع سوى نفسه، كيف لنا أن نصل لحل؟

مصطفى محمد said...

ريهام

اولا: يخرب بيت استرسالي .. انا عارف ان نص الكلام اللي قلته بل و تلات أربعه ولا له علاقة بيكي و انه بيعبر عن وجهة نظر شخصية .. أعتذر بشدة .. كيبوردي كان في حالة تدفق غير مبررة

ثانيا: (يا رب ما أرغيش كتيير) اعتقدت انني على مدار ثلاث تدوينات (عن الدين و عن الصانع و عن الاسلام) بنيت نظرة واحدة شاملة تجمل اتجاهات الرأي .. و من ضمن ما دونته هو أن القناعة بالقرآن كانت احدي الخطي التي اجتزناه لنصل الي آخر سطر في عن الاسلام .. اذا .. نعتبر انك مسيحية .. و لبيت مطلبي و رجائي بأن تقرأي الثلاث تدوينات .. ستنشأ بداخلك نظرة جديدة للقرآن .. سيؤكدها كلام القرآن نفسه المتفق مع الخطوط العريضة لدينك كعذرية السيدة مريم و طهرها و كتميز عيسي عليه السلام بشكل أو بآخر .. و هنا لم تعد المشكلة مسائلة القرآن كدليل .. بل انك عبر مرور عينك على ما دونت .. أفترض اني نجحت في هز صورة معينة بداخلك و وضع مقترح لصورة أخري .. و ان عقلك و عاطفتك قد سمحتا لك أن تكملي اعادة حساباتك .. بس .. ان لم يحدث لك هذا و انت مسيحية .. اذا فأنا فشلت و ليس لي تأثير على غير المسلمين .. أو لأكون محدد و غير محبط لنفسي .. غير مؤثر على طرازك من التفكير .. و اني كنت بحاجة الي من عنده قابلية أكثر لاعادة الحسابات

ثالثا: بالنسبة للأرضية غير المشتركة .. اسمحيلي أن أعود الي التدوينات الثلاث .. تمنيت أن التزم الحيدة قدر الامكان .. لم أستشهد بآية و لا حديث أظن.. بل كله من التفكير أو هكذا أتوهم .. وقد أكون مخطأ .. و مجرد مدون أعجب بما قرأ ذات مرة و جاء ليدونه كيفما يراه

رابعا: بالمناسبة .. دخولك كبوذية .. لقد أتيتي لي بدلائل من ديانتك الصرفة برضه و لم تحاولي أن تخاطبي عقلي .. أنا على الاقل حاولت

:)

deja vu said...

سلمت يمناك

زاوية رائعة التي انطلقتَ منها ، فيها فلسفة عالية ليست بعيدة عن فهم الإنسان البسيط ، وهنا أنت حققت معادلة صعبة سهلة

كنتُ أكتب حول هذه الزاوية أيضاً واستغرب كيف أننا وفي ذات الوقت نطل على ذات المكان

الله يعطيك العافية .. سمحتُ لنفسي أن أضع هذا المقال ، إن جاز التعبير في مدونتي ..

ونظراً لأني أقوم ، بمفردي ، بحملة متواضعة أرجو منك النظر في هذا الرابط ، طبعاً يشمل الكلام ضيوفك أيضاً ، ثم نشر الموضوع لأكبر عدد من شبكاتكم الخاصة بين مواقع وايميلات وبلوجات والذي منه

الله يعطيكم العافية شباب

http://dejavupress.blogspot.com/2008/03/blog-post_31.html

مصطفى محمد said...

deja vu

فرحت كثيرا بقراءتك للبوست
و سعدت كثيرا بزيارتك
و يشرفني أن أكون لينك في مدونتك


الله يعطيكي ألف عافية

deja vu said...

أتمنى لو تمر على هذا الرابط

http://dejavupress.blogspot.com/2008/04/blog-post.html

تحياتي لك

مصطفى محمد said...

أوي أوي
أنا رايح أهه