Sunday, July 20, 2008

عن الأزمات


لم يمت الحكماء

في زماننا هناك منهم بقية

منهم على سبيل المثال

لا الحصر

بهاء بن سلطان

الذي أنشد

"على اللي بيحصلي"

و هناك محمود آل العسيلي

الذي ردد

"و الدنيا مـ مـجنونة"

*

الأزمة التي حلت

التي أتت من ركن بعيد

ركن كنت طيلة الوقت تعلم

أنه لن يجلب لك سوي البلاوي

أتت من بعيييد

بخطوات ثابتة متحمسة

دقيقة و صغيرة

كحركة النمل

و لكن عند الوصول

تخرج لك الظلال لسانها

و تكشف عن حيلتها المفضلة

النملة التي من بعيد

من قريب

ديناصور بأنياب عملاقة

جائع و غضبان

*

أنت انطباعي؟

موودي؟

أي ذو مزاج متقلب؟

حتتعب

الأزمات لك

كالفأر للقطة الضحية على الدوام

*

الأزمة تدخل عقلك

كفكرة

أو كتقدير

كحساسية الموقف عندما تدرك

أو عواقب لا تحب أن تمر بها

أو واقع لا مفر منه

لم يكن في حسبانك

يدخل من العقل

و يدلدل رجليه فيك

في جسدك

و نفسك

و روحك

و انت و اختياراتك

رعشة

لعثمة

دموع

ضربات قلب سريعة

صداع مزعج

عرق بايخ

و يا سلام لو في طرف آخر

يا سلااااااام

حرج خانق

أو اقتضاب متصل

أو زعيييييييييق

أو استخدام الكوريك كسلاح

*

الأزمة كالكلب اللاهث

يبحث عن أحد يربت على جلده

و أنت عزيزي المتأزم

مهما كنت

و أينما كنت

ستبحث عن اللي يطبطب عليك

على فكرة.. هذا مفيد

هذا غربال واقعي لعلاقاتك

أنت من تلقاء نفسك

ستمسك تليفونك النوكيا

و تتصل بشخص أو شخصة

و تمارس عادة الفضفضة

أو تكشف له عن معلومة لا يعلمها غيره

أو مجرد تقوله وحياة أبوك ادعيلي

أو يمكنك أن تركب عربيتك

و تغلق نجوم اف ام

و تتوجه لقبر أبوك أو أمك أو جدك أو أو

و تربع كما الأفلام العربي و الانجليزي و تحكي

أو تتوجه الي غرفة نومك

و تدس رأسك في المخدة

و يد مراتك أو جوزك على ركبك

يهدئك و يطمئنك

*

الأزمة

نار قايدة بداخلك

ربما تشجع مشاعر الكره

التي بدورها تتغذي على الحنق

التي بدورها تزامل الغضب

التي بدورها تبوظ الدنيا

*

الأزمة الأزمة

الأزمة اللي بجد يعني

تأتي في العمر قليلا

من رحمة ربنا

و لكن حضورها

خطوة للأمام

خطوة واااسعة شوية

نضوج

*

الأزمة عندما تأتي

فستقع

أنصحك بالهدووووووء

الهدووووووء

خليك باااارد

من الداخل فقط

ليتسني لك التروي في التفكير

لالتقاط أفضل التصرفات

رب تصرف تختاره

يجعل الأزمة برمتها لعب عيال

و كما قالت أمي

"اللي تخاف منه .. ما يجيش أحسن منه"

*

أزمة؟

في وقت قبل مواجهة الأزمة؟

اذا اهرع الي ما تحبه

اسمع الأغنية التي في آخر الام بي فور

تلك التي تجعلك تبتسم

افتح الحنفية .. و علق على الميه

و اصنع الينسون ذو السكر الكتيير الذي تتلذذ به

افتح الجاليري في موبايلك

و استعرض أمامك الصور التي اختلسها صديقك

أثناء تبولك على جانب الأوتوستراد

ازرع بداخلك هذا الانتشاء

و ارمي نفسك في الأزمة عند ميعادها

و يا رب و يا مسهل

*

أكره أن أكون الواعظ المزعج

و لكن

بجد

توضأ .. و قم فصلي

و يا سلااام لو كانت بالليل

أوووووه

و بطئ من قراءتك المراوغة للفاتحة

و عندما تصل الي السجود

وشوش السجادة

تنفس بالتنزيه

ابحث عن "يا رب" الحبيسة

التي امتنعت عن الخروج

منذ أخر مرة حلت بك أزمة مشابهة

سلم يا برنس و اخرج من الصلاة

هاااااااا؟

*

اللهم أنت المطلع على الخطايا

اللهم أنت الخالق

اللهم تولنا

*

( أكتب قبل مناقشة مشروع التخرج بـخمس ساعات)

:)

6 comments:

dodda said...

ناجح باذن الله يا هندزه...

اللهم اكفنا شر الازمات

وعلى رأى المثل
ربنا بيدة البرد على اد الغطاء

Anonymous said...

ya banyyy...u made me cry at work.....i luv it....walahy thought iam passing thru the worst phase of my life....u made me proud and happy as " You are my small little brother"....Rabena yenaga7ak isA
and u will the best mohendez f el
3alaaam.....Iam very proud of u and u make me sooo happy when ever i hear yr voice or open yr blog to find a new article u wrote :)
Keep the Great Work up :)
barfa3lak el qoba3aa.....
Yr Sis...

نوسه said...

طبعا انا جايه بعد الهنا بسنه
يارب تكون مناقشة المشروع عدت على خير وامتياز باذن الله
كلامك عن الازمات واقعىىىىى جداااااااا واضح انك كنت خايف اوى من المناقشه صح
طبيعى تخاف طبعا
-----
على فكره اختك عسوله ربنا يخليكم لبعض يارب

مصطفى محمد said...

دودا

من كيبوردك لباب السما
و فعلا ربنا كريم
ابتهج كثيرا لتعليقك

:)

مصطفى محمد said...

ya anonymus ya same7a

eeeh el kalam el kibeeeeeer dah .. ya my sister bira7a 3alaya .. u r the reason for it all n u know it

mwah
:)

مصطفى محمد said...

نوسة

انت تيجي في أي وقت
كتبت والله علشان أرق هجم عليا
و على فكرة أختي كتكوتة مش بس عسولة

:)