Saturday, March 3, 2012

مبروك لينا


بارك الله لنا
و بارك علينا
و حمع بيننا
في خير
24 - 2 - 2012
كتب كتابي
:D

10 comments:

P A S H A said...

ألف الف مليون مبروك يا باشا :))

بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير بإذن الله
نحن السابقون وانتم اللاحقون
:D

تحياتنا

مصطفى محمد said...

Pasha

:D

شكرا
الحقنا بسرعة بقي

:)

محبة الرحمن said...

الف الف مبروك

بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما فى خير

اللهم ادم الحب بينهما واجعله قرة عينها واجعلها قرة عينة وارزقهما عيش السعداء و الزرية الصالحه وادم عليهما السعادة طوال العمر

Ghada said...

:)
Mbrook 3leena ;) :)

مصطفى محمد said...

محبة الرحمن

الله يبارك فيكي .. عقبالك

شكرا جدا على الدعوات الجميلة

:)

مصطفى محمد said...

Ghada

Mbrook lya t7deedan 3la zooga zyk <3

:D

mado80 said...

بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير

الف مبروك يا مصطفي :)

مصطفى محمد said...

mado80

الله يبارك فيك يا حبيبي

:)

TheGrace website / موقع النعمة said...

أين ستذهب بعد الموت? الى السماء او الى الجحيم? روحك غالية وخالدة اعرف اتجاهك الآن قبل فوات الأوان.جدد حياتك اطلب النجاة من الرب يسوع الفادي المنقذ حالا.
الرب يسوع المسيح فداك بدمه. مات عنك وقام هو حي.يحبك يدعوك ليخلصك من كل خطاياك ويمنحك حياة أبدية. اقبله الآن في قلبك. جرّب التجربة أعظم برهان
اسماعيل يشهد انه آمن بكفارة الرب يسوع المسيح الفادي. تاب ونجى من جهنم النار. صار له يقينا أكيدا في الذهاب الى السماء لأن الله سامحه بالكامل
تبت خلصت من خطاياي وتبررت . أصبحت خليقة جديدة . نلت الغفران والحياة الأبدية عندما آمنت بالرب يسوع المسيح الحي وفداءه. الخاطي المبرر اسماعيل

مريم طلبت من الله بإلحاح ان يظهر لها الحق رأت الرب يسوع برؤيا يدعوها لاتباعه قال لها تعالي اليّ آمنت به تائبة.نالت منه عفواً والحياة الأبدية

في النعمة فرصة للقاء المُخلِّص يسوع المسيح
http://www.TheGrace.net

خلاص غفران سلام حياة يقين رحمة محبة في المسيح
http://www.TheGrace.org

مجلة النعمة تقدم الإنجيل الكتاب المقدس
http://www.TheGrace.com

موقع مجلة النعمة يقدم كلمة الله الكتاب المقدس الإنجيل رسالة السيد يسوع المسيح
قراءات مختارة مواضيع مصيرية قصص واقعية شهادات شخصية ترانيم ممتازة ردود مؤكدة كتب بنّاءة رسوم تسالي تأملات يوميات

صالح بن خمسان said...

أسأل الله أن يوفقكم وأن يبارك لكم ويديم عليكم الود والمحبة ..
قرأت قصة الكراهية التي نتجت عن الغضب بينك وبين زوجتك .. وكيف تحولت إلى حب .. بصراحة هذا مدعاة للفخر .. استمر في مثل هذه الكتابات النافعة ..
وفّقكم الله