Friday, February 29, 2008

قالوا


و أنه في ظل فورة غضب .. اجتاحت الآلهة .. أرسل الاله الكبير زيوس .. عدد من الصواعق و البرق .. على الناس كافة .. و قد صرفه .. غيظه عن صوابه .. فأصاب الناس جميعا .. و من شدة الصواعق و البرق .. انفلق الواحد نصفين.. ذكر و أنثي .. و هكذا يولد الذكر في بحث دائم عن نصفه الآخر

*

أسطورة اغريقية

3 comments:

Malashicage said...

This comment has been removed because it linked to malicious content. Learn more.

قبلة الحياة said...

انا قريت الموضوع دا عشان ادخل على الموضوع التاني

وربنا يستر من زيوس

مصطفى محمد said...

على فكرة انا كنت اقصد تدوينة "عن الدين" بس مش مشكلة

قشطة